عقدت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي اللقاء الثاني من لقاءات الورشة التدريبية المتعلقة بآليات المسائلة المجتمعية لصناع القرار في قضايا النوع الاجتماعي ” الجندر “

اليوم: الخميس3 / 11 / 2016 في مقر مؤسسة أدوار

ضمن سلسلة أنشطة رفع الوعي وتنمية القدرات لفئة الشابات والشباب الفلسطيني، وبالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمسائلة (أمان)؛ عقدت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي اللقاء الثاني من لقاءات الورشة التدريبية المتعلقة بآليات المسائلة المجتمعية لصناع القرار في قضايا النوع الاجتماعي ” الجندر ” بحضور عدد من طلبة / طالبات الجامعات، والخريجين/ات الجدد.
افتتحت اللقاء المديرة الإدارية لمؤسسة أدوار ” لمى قطوش ” بتعريف الحضور على محاور اللقاء، وأهم النقاط التي سيتم مناقشتها، وأهم الأهداف المرجوة من اللقاء والمتمثلة برفع مستوى قدرات المتدربين/ات حول مسائلة وزارة العمل وديوان الموظفين حول دورهم/هنّ في خلق فرص عمل للخريجين/ات والحد من الفقر والبطالة، إضافة إلى توعية الشباب والشابات حول أهمية ممارسة المسائلة ومكافحة الفساد وآلياته.
ومن ثم بدأ المحامي أ.محمد العجلوني المستشار القانوني للمؤسسة بالحديث عن حقوق المرأة في قانون العمل الفلسطيني من حيث حظر التمييز بين الرجل والمرأة في الأجور وطبيعة العمل، وحظر تشغيل النساء في الأعمال الخطرة والشاقة، إضافة إلى حظر عمل المرأة بساعات إضافية أثناء الحمل والستة أشهر التالية للولادة.
وتطرق الأستاذ العجلوني إلى المادة رقم 102 في قانون العمل والتي تضمن توفير وسائل الراحة، وضرورة إلزام المنشأة بتوفير وسائل الراحة الخاصة بالعاملات، والمادة رقم 104 التي تكفل للمرأة المرضع الحق بفترة رضاعة أثناء العمل لا تقل في مجموعها عن ساعة يوميًا، والمادة رقم 105 التي تعطي للمرأة العاملة حق إجازة رعاية الطفل أو مرافقة الزوج، كما قام بتوضيح لمستويات القرابة ما بين أفراد الأسرة ودرجة القرابة ما بين الفرد والآخر.
واختتم اللقاء بالحديث عن حقوق المرأة الصحية من حيث حقها في سهولة الوصول للخدمات الصحية التي تحتاجها في مراحل حياتها المختلفة، واحترام خصوصيتها وحقها في تلقي فحص طبي دوري، علاوة على حقها في المشاركة في وضع السياسات والبرامج الصحية، وتوفير الفرص المتكافئة في المجال الصحي لتلقي التدريب والمشاركة في الدورات المختلفة.

Be the first to comment

Leave a Reply