وقعت مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي اتفاقية مشروع بعنوان “لجنة الحماية للنساء البدويات لتفعيل القرار الأممي 1325 في المناطق المصنفة (ج)”

اليوم: السبت التاريخ: 5\11\2016 في مقر هيئة الامم المتحدة – القدس
وقعت مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي اتفاقية مشروع بعنوان “لجنة الحماية للنساء البدويات لتفعيل القرار الأممي 1325 في المناطق المصنفة (ج)” وذلك بالشراكة مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وبتمويل من الوكالة الاسبانية للتعاون من اجل التنمية ,وبالتعاون مع وزارة شؤون المرأة ، واتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي، وهيئة الجدار والاستيطان ، والهيئة المستقلة لحقوق الانسان ، والمجالس المحلية البدوية ، و الوكالات الاعلامية.
وذلك بحضور كل من المديرة العامة لمؤسسة ادوار سحر يوسف القواسمة وسابين ماشل المديرة العامة لبرنامج الامم المتحدة لدعم المساواة وهالكا جوكنين وسمر الشريف.
يهدف المشروع الى تأسيس لجنة حماية من النساء البدويات وتطوير قدراتها في مجال اليات الرصد والتوثيق للعنف الممارس من قبل الاحتلال من أجل حماية حقوقهن وحقوق اسرهن بناء على القرار الأممي 1325 وتمكينهن من الوصول الى الجهات المختلفة لتلقي الخدمات والمطالبة بحقوقهن كحق من حقوق الانسان بالإضافة الى تعزيز مشاركة النساء البدويات في حملات المسائلة والضغط لصناع القرار الفلسطيني والمؤسسات الدولية من اجل تولي مسؤولياتهم في حماية حقوق النساء من قبل العنف السياسي وتحسين واقع الخدمات.
يستهدف المشروع النساء البدويات جنوب شرق يطا جنوب محافظة الخليل ، و المصنفة بمناطق ج وهي تجمع بدوي (أم الخير و خشم الدرج) يحتوي المشروع على العديد من الانشطة منها برنامج بناء القدرات وزيارات ميدانية للرصد والتوثيق, واعداد تقرير اولي لرصد الانتهاكات الحقوقية بناء على القرار الاممي 1325 لحفظ الامن والسلام بالإضافة الى عقد حلقات دراسية مع المؤسسات الحقوقية الشريكة من اجل اعداد التقرير وعرضة على المحطات الاعلامية المختلفة.
ومن جانبها اشارت سحر يوسف القواسمة بان المشروع يعتبر المرحلة الاولى الذي يستهدف فيها النساء البدويات من ام الخير حول كيفية الرصد والتوثيق وحماية حقوقهن في وقت الامن والسلم بناء على القرار الاممي 1325, حيث ان مؤسسة ادوار تطلع في السنوات المقبلة ان تصل الى جميع النساء في مناطق ج و توثيق الانتهاكات التي يتعرضن لها من اجل حماية حقوقهن وحقوق اسرهن والتجمعات البدوية والقروية بشكل عام.
كما واكدت رئيسة مجلس ادارة مؤسسة ادوار نادية كتانة ان المشروع يعتبر في غاية الاهمية كونه سوف يمكن النساء البدويات من كافة المعارف والمهارات والادوات من اجل توثيق انتهاكات العنف السياسي ونقص الخدمات وهذه اول تجربة سوف تخوضها النساء كونهن الاقرب للمعاناة والالم.

Be the first to comment

Leave a Reply